تأملات من خارج أقفاص الفكر والعصبيات ! - د. عمر سعيد - مترو الصحافة، 23.2.2018 - قناة مساواة

فقرة ضمن برنامج #مترو_الصحافة ليوم ٠ 23.2.2018 وتناولت تحليل مقال ورد في عرب 48 للدكتور عمر سعيد .


فقرات المقال :
بنظري، إن اختزال اتجاهات العمل السياسي عندنا بثلاثة تيارات رئيسية، هي الشيوعي والقومي والإسلامي، قد بات توصيفا مستهلكا ومفارقا للحقائق الميدانية، ولم يعد مقبولا بالمجمل ولا بالتفصيل، وذلك لما ينطوي عليه من تمويه وتسطيح لمعنى ووظيفة المرجعيات الفكرية في الحياة الخاصة والحزبية والعامة.


إن تلك التصنيفات المتخشبة تمارس خداعا سياسيا وأخلاقيا حينما تكاد تطابق خصائص وجنوح الفرد بهوية انتمائه، فتعمق الانقسام وتمنع التثاقف المنشود، وتحاصر محاولات الانفتاح والإصلاح والتغيير، مثلما توفر الحماية الفورية لأبنائها من المارقين وطنيا واجتماعيا، وتقوي شوكة التوجهات العدمية والمتصهينة في الحيز النقيض، وبالتالي تسهم في تشويه وتشتيت عملية تركيم العقل الجمعي وتشكيل المخيال المجتمعي ورموزه الموحدة.
نتساءل بكثير التعجب: ما فائدة تلك المسميات الفكرية واليافطات السياسية المزركشة إذا كان أصحابها أنفسهم هم أول من يخالفها في الممارسة والتثقيف والقدوة؟ وما نفعها إن لم تكن صادقة وقادرة على تقديم تصورات عقلانية جاذبة ومنسجمة مع قواعد ثقافتنا المحورية، ومفيدة في اجتراح الحلول الجدية لمحنتنا واحتياجات الناس، وضامنة لحماية وعي أجيالنا الصاعدة؟!
لماذا لا نعترف جميعا بحقيقة تآكل مرجعياتنا الفكرية وانحباس فعاليتها، كي نسعى موحدين في تحديد الأهم والأحوج لنا كمجتمع، وتطوير المشاريع الملائمة والمؤثرة، بدلا من المكابرة العمياء والتناطح الأرعن؟
هذا الوضع البائس ما زال يفتك بكل مساحة خضراء، رغم أن جميعنا يدري أن الفكر وبما يعبر عنه الخطاب، ليس حقيقة مطلقة وثابتة حتى يحظى بشرف إقامة حلقات الذكر الصوفية والتبجيل الأعمى.
تلك التطورات فتحت المجال واسعا أمام نشوء تقاطعات في المواقف والرؤى فضلا عن تقاربات شخصية، كانت تبدو مستحيلة في السابق، بين أفراد وقطاعات عابرة للأطر والتشكيلات، فيما بدأت الأحزاب والحركات تتشظى لأحياز متخالفة، وتحولت مرتعا خصبا للجمعيات ومواقع للنفوذ والمصالح والنجومية، يكاد الفكر فيها يجرد من قيمته، والأفراد من هويتهم السياسية.
ليس من قبيل المصادفة أن يكون المتعلقون الأشداء بحبال إعادة صيانة وتلميع اليافطات الحزبية المهترئة، هم الأكثر صدامية مع "الآخر"، وكذلك مع الوافد الثقافي الجديد في بيتهم الحزبي، والأعلى صوتا وجعجعة والأقل إنتاجا وطحنا
ما أسوقه لكم ليس رثاء للعمل الحزبي المنظم، أو وداعا لحبيب قضى نحبه... بل هو دعوة إلى استدراك القادم الخطير، واستباق آثاره التدميرية عبر الهجران الواثق، بل الطلاق بالثلاثة، لأنماط التعامل السائدة، وإعادة ترتيب أولوياتنا

يتناول البرنامج خبايا الخبر من خلال مقالات مميزة وتحليلات لقضايا منوعة يتنوع بين المواضيع الإقتصادية الإجتماعية أو الثقافية والفنية أيضا “ مقالات حول الأفلام أو قضايا ثقافية ويستضيف البرنامج كل يوم ضيف يتحدث عن المواضيع الإقليمية أو الإسرائيلية الفلسطينية ويتطرق لأهم تفاعلات السوشل ميديا .


قناة مساواة الفضائية، صوت فلسطينيي الداخل - لاول مرة منذ ٧٠ عام

قناة مساواة الفضائية تبث عبر الحيّز الفضائي الفلسطيني PalSat وعلى مدار القمر NileSat من خلال التردد التالي :

Downlink frequency - الترد :
12645 MHZ

Polarity - الاستقطاب:
Horizontal

Symb.Rate - معدل الترميز:
27.500 MS/s

FEC - تصحيح الخطأ :

5/6

عربسات Arabsat Badr 4 at 26.0 east

DL: 11958 H
SR: 27500
FEC: 5/6

للتواصل:

بريد الكتروني:
anafalasteeni@musawachannel.com

للتفاعل:

الموقع الالكتروني:
www.musawachannel.com

فيسبوك:
https://www.facebook.com/musawachannel

تويتر:
https://twitter.com/musawachannel

يوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCwJbDUmIxc-JX8PX53ek2Zg/feed

بينترست:
https://www.pinterest.com/musawachannel

فيميو:
https://vimeo.com/musawachannel

غوغل+:
https://plus.google.com/u/0/b/115185778161375637310/115185778161375637310/posts/p/pub?_ga=1.123333704.2101815806.1418341384

#_٤٨
48_#
‫#‏فلسطين_٤٨‬
‫#‏فلسطين_48‬
‪falasteen_48#‎‬
‫#‏عرب_٤٨
‪‎arab_48#‬
‫#‏تواصل‬
‫#‏اكسر_حصارك‬
‫#‏بلشنا_نرجع‬
‫#‏شعب_واحد‬
‪#‎mosawah‬
#musawa
#musawachannel
mosawah.com#
#musawachannel.com
‪#‎Equality‬
‪#‎égalité‬
‫#‏مساواة‬
‫#‏حق‬
‫#‏عدالة‬
‫#‏تساوٍ‬
‫#‏تعادل‬
‫#‏تماثل‬
‫#‏تسوية‬
‫#‏معادلة‬

برامج متعلقة

< كل البرنامج