"دبلوماسية الحصار" للدكتور صائب عريقات" تأصيلٌ ووفاء وبلا تعليق،المتوكل طه،مترو الصحافة،20-12

فقرة ضمن برنامج #مترو_الصحافة ليوم ٠ 20.12.2018 وتناولت تحليل مقال تحت عنوان : "دبلوماسية الحصار" للدكتور صائب عريقات" تأصيلٌ ووفاء .. وبلا تعليق ! ، بقلم : المتوكل طه


فقرات المقال :
يؤصّل هذا الكتاب لمرحلةٍ رجراجة عاشتها فلسطين، وكانت مقطعاً ساخناً يشهدُ عمقُه الموّار على إرهاصاتِ تغيّراتٍ لافتةٍ وعميقة، تجلّت لاحقاً، وما فتئت تواصل تداعياتها حتى اليوم.
هذا الكتاب هو وثيقةٌ حاسمةٌ ممتدّةٌ وشديدة الحضور، هي مضامين كلّ المراسلات والمفاوضات واللقاءات التي تمّت بين الجانب الفلسطيني، لحظة حصار الرئيس ياسر عرفات في المقاطعة، مع كلّ الأطراف ذات الصلة، ما يكشف عن قراءةٍ مُبطَّنةٍ، واسعة، ومباشرة، ومن شاهدٍ كان شريكاً في تلك المفاوضات واللقاءات، هو كبير مفاوضي فلسطين وأمين سرّ لجنتها التنفيذية د. صائب عريقات.
وسيرى المُتلقّي لهذه الوثائق والحقائق موازينَ القوى واختلالها المُمضّ وتصادم الرؤى العنيف، كما تقدّم درساً بليغاً للمهتمّين والدارسين والمؤرّخين الذين سيجدون مرجعأً لهم، وسنداً لا يرقى إليه الشك، في قراءتهم لمراحلِ تطور الأداء السياسي الفلسطيني.
إن هذا الكتاب العارف يصلح لأن يكون سرديّةً كاشفةً لسنواتٍ قاسيةٍ وعظيمة، ستقول للقرّاء والمتلقين ؛ كم كان الرئيس ياسر عرفات ثابتاً وفذّاً ونقيّاً.. وتليقُ به الشهادةُ والخلود!
وثمة نقصٌ جارحٌ نعاني منه، نحن الفلسطينيين، يتعلق بتأصيل تاريخنا النضالي والسياسي والثقافي، وحتى الاجتماعي وغيره، الأمر الذي يستحيل معه جمع كلّ أو أهم ما يتّصل بالفلسطينيين في ظلّ وجود "مناطق" فلسطينية متعددة، في فلسطين التاريخية (فلسطين 1948، الضفة الغربية، قطاع غزة، القدس) وفي الشتات العربي، وعلى مستوى الجاليات المتناثرة في العالم. فمثلاً، لم تتوفر معلومات شافية حول المجازر التي اقتُرِفت بحقّ شعبنا، ولا نعرف الكثير عن المعارك، التي خاضها مجاهدونا وثورتنا في العديد من المواقع، ولم يتمّ جمع مُجمل الخسائر التي لحقت بنا، وعلى كل الصّعد، ونجد صعوبةً بالغةً في التعرّف على نتاجنا الثقافي والفكري والفني، ولم نحفظ التي تمّ تبديدها، وإحلال جغرافيا مكانها، بمعنى أنّ لدينا نُتفاً من رواية فلسطينية، لكننا لم ننتهِ من إنجاز روايةٍ كاملةٍ فلسطينيةٍ تكون مثل السبيكة الذهبيّة وتصلح لأنْ نُعمّمها وننشرها ونعلّمها لأجيالنا القادمة، ليبقى الحق والحلم الفلسطينيان قائمين على أرضيةٍ راسخة
من هنا تأتي أهمية هذا الكتاب الذي يسدّ فراغاً. ولو أن كل مثقف أو كاتب صرف جُهداً إضافياً في ذلك، لوجدنا روايةً فلسطينيةً ثريةً بمعطياتها، تردّ وتواجه رواية الاحتلال عن نفسه وعنّا، وتجعل الباحثين أكثر قدرةً على دراسة روايتنا وتصنيفها وتقديمها وتعميمها
ولعل هذه الوثائق ترغب في الإدلاء بشهادة صاحبها للتاريخ، بما عرفه وعايشه وتجمّع لديّه، ليكون سنداً، يساهم في توضيح بعض الزوايا، وإضاءة ما ينبغي إظهاره.
ويمكن للباحثين استخلاص غير نظريةٍ سياسيةٍ من قلب هذه المفاوضات، مثل نظرية الضحية ببُعديها الإيجابي والسلبي، ونظرية تقديم الحلّ والبديل، ونظرية الاستدراك المُسْبَق، كما يمكننا رؤية النظريات السياسية المعروفة وهي تتمثّل وتتم ترجمتها عملياً، مثل نظرية صناعة الموافقة، أو صناعة التصديق، أو تجلّيات آليات القوة، كالابتزاز والعصا والجزرة والتلويح.. إلخ
إن الكاتب منّا ليس حياديّاً تجاه أرضه وشعبه وقضيته، ولا ينبغي له ذلك، تحت مسمّيات تنقية التاريخ أو النزاهة أو الانتقاء أو النفي أو غير ذلك.
وإن ما يدفع الواحد منّا للكتابة هو ذلك العامل الاحتلالي الفاعل، الذي يهدف إلى إلغاء كل معانيات شعبنا وإخفائها وطمس معالم جريمته، بل يهدف ذلك العامل إلى تحويل ضحيته إلى مجرم. وما قام به د. صائب يحول دون ذلك
وغنيٌّ عن القول إنه من دون تأصيل تاريخي فإننا لن نمتلك هويتنا، ولن نحفظ شخصيتنا، بكل مكوّناتها، ولن نسجّل الوقائع الماضية لندرك حاضرنا، ولن نشرف على المستقبل
بمعنى أنَّ علينا أن ننطلق من مفهوم أن "إسرائيل" قامت لتؤدي دوراً وظيفيّاً، وأنها من فصيلة الاستيطان الإحلالي الذي قام على إلغاء الشعوب الأصلية، من خلال القتل والإبادة والتهميش، وأنها ما زالت تتحالف مع شقيقاتها من الفصيلة ذاتها، خاصة الإدارة الأمريكية التي قامت على الأسس نفسها فيما سُمّي بالعالم الجديد.



قناة مساواة الفضائية، صوت فلسطينيي الداخل - لاول مرة منذ ٧٠ عام

قناة مساواة الفضائية تبث عبر الحيّز الفضائي الفلسطيني PalSat وعلى مدار القمر NileSat من خلال التردد التالي :

Downlink frequency - الترد :
12645 MHZ

Polarity - الاستقطاب:
Horizontal

Symb.Rate - معدل الترميز:
27.500 MS/s

FEC - تصحيح الخطأ :

5/6

عربسات Arabsat Badr 4 at 26.0 east

DL: 11958 H
SR: 27500
FEC: 5/6

للتواصل:

بريد الكتروني:
anafalasteeni@musawachannel.com

للتفاعل:

الموقع الالكتروني:
www.musawachannel.com

فيسبوك:
https://www.facebook.com/musawachannel

تويتر:
https://twitter.com/musawachannel

يوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCwJbDUmIxc-JX8PX53ek2Zg/feed

بينترست:
https://www.pinterest.com/musawachannel

فيميو:
https://vimeo.com/musawachannel

غوغل+:
https://plus.google.com/u/0/b/115185778161375637310/115185778161375637310/posts/p/pub?_ga=1.123333704.2101815806.1418341384

#_٤٨
48_#
‫#‏فلسطين_٤٨‬
‫#‏فلسطين_48‬
‪falasteen_48#‎‬
‫#‏عرب_٤٨
‪‎arab_48#‬
‫#‏تواصل‬
‫#‏اكسر_حصارك‬
‫#‏بلشنا_نرجع‬
‫#‏شعب_واحد‬
‪#‎mosawah‬
#musawa
#musawachannel
mosawah.com#
#musawachannel.com
‪#‎Equality‬
‪#‎égalité‬
‫#‏مساواة‬
‫#‏حق‬
‫#‏عدالة‬
‫#‏تساوٍ‬
‫#‏تعادل‬
‫#‏تماثل‬
‫#‏تسوية‬
‫#‏معادلة‬

فيديوهات متعلقة

< كل البرنامج

برامج متعلقة

< كل البرنامج