موقع عرب 48 :لماذا يزعج "الكوندوم" إسرائيل؟،مترو الصحافة،26.6.2018، قناة مساواة الفضائية

فقرة ضمن برنامج #مترو_الصحافة ليوم ٠ 26.6.2018 وتناولت تحليل مقال لـ موقع عرب 48 تحت عنوان لماذا يزعج "الكوندوم" إسرائيل؟

فقرات المقال :
على بعد أمتار من السياج الأمني الفاصل بين قطاع غزة وأراضي الـ48، يحاول شاب فلسطيني ملثم الاختباء خلف تلة رملية مكسوة بالحشائش الطويلة والنباتات الشوكية وتحيط بها شجيرات صغيرة.
وبينما يحاول تجنب انكشاف موقعه أو انغراس الأشواك الحادة في ساقيه ويديه، كان الشاب الملثم يعمل بتركيز ودقة على تعبئة مسحوق "هيدروكسيد الصوديوم" أو ما يعرف محليا باسم "الصودا الكاوية" في "عازل ذكري"، قبل أن يحكم إلصاق فوهته بزجاجة بلاستيكية معبئة بالماء.
وبمجرد أن يرفع أصابعه عن فوهة العازل الذكري يتساقط المسحوق الكيميائي، الذي يستخدم عادة في أعمال التنظيف، داخل الزجاجة ليتفاعل سريعا مع الماء ويبدأ بالغليان مولدا كمية من الغاز الخفيف الذي يتصاعد وينفخ البالون.
ينزع الشاب بالونه من الزجاجة البلاستيكية بحذر شديد، فالمحلول بداخلها قد يحرق جلده لو لامسه، ويحكم إغلاق فوهته بخيط يربطه إلى حجر قريب، حتى لا يطير، فذلك الغاز المتصاعد خفيف كالهيليوم.
وبعد أن ينتهي من صنع بالونه المنفوخ، يخرج الفلسطيني الملثم قطعة قماش من جيبه ويحشوها بمواد مشتعلة استخرجها مسبقا من ألعاب نارية، كما يسحق بداخلها بعض أعواد الكبريت ويغمرها أخيرا بمادة البنزين.
هذا الفتيل الذي صنعه الشاب الفلسطيني سيحظى في النهاية بحاضنة خفيفة من الأسلاك المعدنية الرقيقة تتخذ شكلا اسطوانيا، يُحكم ربطها بطرف خيط البالون الشفاف الذي تم نفخه مسبقا.
وقبل أن يحلق البالون (العازل الذكري) عاليا، حاملا معه الفتيل المشبع بالمواد الحارقة باتجاه مواقع الاحتلال المحاذية لقطاع غزة، يوصل الشاب الملثم طرف الفتيل بسيجارة أو عود بخور ويشعله.
وتعمل السيجارة أو عود البخور كمؤقت اشتعال، فبمجرد وصول شرارتهما إلى الفتيل يشتعل مولدا موجة نارية تفجر العازل الذكري في السماء، لتسقط أخيرا كرة لهب على أحد الحقول الزراعية المغتصبة من قبل إسرائيل مسببة حريقا كبيرا.
ويلجأ الفلسطينيون إلى استخدام العازل الذكري لأن المطاط المصنوع منه أقوى من البالونات العادية ويحلق لمسافة أبعد داخل أراضي الـ48 قبل أن ينفجر، كما أنهم لا يستخدمون غاز الهيليوم لنفخ البالونات نظرا لتكلفته الباهظة وندرته في قطاع غزة، بسبب منع سلطات الاحتلال لتوريده للقطاع.
هذا المشهد الذي يتكرر يوميا منذ أكثر من شهرين، بات يشكل مصدر إزعاج وإرباك للحكومة بإسرائيل، فالمئات من البالونات المصنوعة من العازل الذكري ومواد مشتعلة بسيطة سقطت بالمنطقة المحيطة بالقطاع المحاصر والمسمى إسرائيليًا بمنطقة "غلاف غزة"، وأحرقت آلاف الدونمات الزراعية ما تسبب بخسائر مادية كبيرة.
ويعد البالون الحارق، تطورا طبيعيا، للطائرات الورقية، بحسب ما أفاد به الناشطون القائمون على إطلاقها، نظرا لسهولة إعداده، وفعاليته الأقوى، ولكونه لا يحتاج لخيط طويل، كما الطائرات.
وبحسب شبان "وحدة البالونات الحارقة" أيضا، فإن إطلاق الطائرات الورقية، أصبح قليلا جدا، في هذه الفترة، وبات التركيز بشكل خاص على إطلاق البالونات، التي تعتمد بشكل أساسي على العازل الذكري لإعدادها.
ويُطلق ناشطون فلسطينيون هذه البالونات الحارقة، والطائرات الورقية، باتجاه أراضي الـ48 منذ انطلاق مسيرات "العودة" (نهاية آذار/ مارس الماضي)؛ للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين لمدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948، وبرفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ العام 2006.
ويقول الشاب الملثم، الذي صنع البالون الحارق الأخير، إن "البالونات والطائرات الورقية الحارقة وسيلتنا الوحيدة لنلفت انتباه العالم إلى ما نعانيه من حصار خانق داخل قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات".
ورفض الشاب الفلسطيني التقاط أي صور له أو اصطحاب كاميرات إلى موقع إطلاق بالونه حتى لا يلفت انتباه الطائرات الإسرائيلية التي تراقب الحدود بكثافة، وتستهدف مطلقي البالونات بصواريخها كما فعلت مع زملائه، خلال الفترة الماضية.
وأكد "لا يمكن أن نتوقف عن إطلاق البالونات باتجاه إسرائيل قبل أن ترفع حصارها عن غزة".
الاحتلال في مواجهة "معضلة" العازل الذكري الحارق

يتناول البرنامج خبايا الخبر من خلال مقالات مميزة وتحليلات لقضايا منوعة يتنوع بين المواضيع الإقتصادية الإجتماعية أو الثقافية والفنية أيضا “ مقالات حول الأفلام أو قضايا ثقافية ويستضيف البرنامج كل يوم ضيف يتحدث عن المواضيع الإقليمية أو الإسرائيلية الفلسطينية ويتطرق لأهم تفاعلات السوشل ميديا .

قناة مساواة الفضائية، صوت فلسطينيي الداخل - لاول مرة منذ ٧٠ عام

قناة مساواة الفضائية تبث عبر الحيّز الفضائي الفلسطيني PalSat وعلى مدار القمر NileSat من خلال التردد التالي :

Downlink frequency - الترد :
12645 MHZ

Polarity - الاستقطاب:
Horizontal

Symb.Rate - معدل الترميز:
27.500 MS/s

FEC - تصحيح الخطأ :

5/6

عربسات Arabsat Badr 4 at 26.0 east

DL: 11958 H
SR: 27500
FEC: 5/6

للتواصل:

بريد الكتروني:
anafalasteeni@musawachannel.com

للتفاعل:

الموقع الالكتروني:
www.musawachannel.com

فيسبوك:
https://www.facebook.com/musawachannel

تويتر:
https://twitter.com/musawachannel

يوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCwJbDUmIxc-JX8PX53ek2Zg/feed

بينترست:
https://www.pinterest.com/musawachannel

فيميو:
https://vimeo.com/musawachannel

غوغل+:
https://plus.google.com/u/0/b/115185778161375637310/115185778161375637310/posts/p/pub?_ga=1.123333704.2101815806.1418341384

#_٤٨
48_#
‫#‏فلسطين_٤٨‬
‫#‏فلسطين_48‬
‪falasteen_48#‎‬
‫#‏عرب_٤٨
‪‎arab_48#‬
‫#‏تواصل‬
‫#‏اكسر_حصارك‬
‫#‏بلشنا_نرجع‬
‫#‏شعب_واحد‬
‪#‎mosawah‬
#musawa
#musawachannel
mosawah.com#
#musawachannel.com
‪#‎Equality‬
‪#‎égalité‬
‫#‏مساواة‬
‫#‏حق‬
‫#‏عدالة‬
‫#‏تساوٍ‬
‫#‏تعادل‬
‫#‏تماثل‬
‫#‏تسوية‬
‫#‏معادلة‬

فيديوهات متعلقة

< كل البرنامج

برامج متعلقة

< كل البرنامج