هارتس: النسوية الفلسطينية في إسرائيل: نحن هنا في الأسفل،سماح السلايمة،مترو الصحافة ،13-12-2018

فقرة ضمن برنامج #مترو_الصحافة ليوم ٠ 13.12.2018 وتناولت تحليل مقال نشر في صحيفه هارتس تحت عنوان : النسوية الفلسطينية في إسرائيل: نحن هنا في الأسفل
بقلم: سماح السلايمة


فقرات المقال :
أختي، أوريت كمير، أنا النسوية الفلسطينية الشرقية من الضواحي، التقليدية والمتدينة.
أنا العربية. أنا وبنات شعبي لم نحظ بشرف أن نكون جزءا من حلمك.
حلم التضامن النسوي المستقبلي، ولا في قائمة حزب النساء الذي أقمته، لأننا شفافات جدا، بحيث يخرجونها من الخزانة مثل الجوهرة البراقة التي تضيء الجمال على الملابس الليبرالية القديمة والمعروفة.
ولكن النسويات العربية لم ينضممن للنضال، بل قدنه لسنوات طويلة في الساحة الخلفية والمشتعلة للمجتمع الإسرائيلي. لأنه يؤلمنا أكثر، نحن نقتل أكثر، معظم قاتلي النساء العربيات يعيشون في داخلنا ويلقون علينا الرهبة بسلاح من إنتاج الجيش الإسرائيلي وتحت أنظار رجال الشرطة.
النساء العربيات مثل النساء الشرقيات والحريديات و"نساء الضواحي"، لم يستيقظن من التخدير والرضى واكتشفن فجأة ميدان رابين.
نحن في قلب العاصفة وصناعة القمع الجندرية والطائفي. العنصرية والعنف في المجتمع الإسرائيلي تتدرب يوميا في القرى وفي الأحياء المهملة والمكتظة التي يعيش فيها خُمس مواطني الدولة، في جنوب تل أبيب، اللد، الرملة، من الجنوب المهمل وحتى الشمال المنسي
أنا آسفة لأنه في الاحتجاج الاجتماعي لم يكن لي وقت فراغ في الصيف من أجل النضال على سعر الكوتج في جادة روتشيلد، لأنني أحب لبنة أمي، ولم تكن لي حضانة بسعر عالٍ في قريتي، لهذا جدتي كانت ترعاني في وقت عمل أمي.
أنا لست مع النساء بالأسود، لكني أحارب الاحتلال دون مناص. بسببه تحولت إلى لاجئة في العام 1948، واليوم أنا مواطنة من الدرجة الثانية. وبصورة مدهشة ما زلت لم أصب باليأس
بالمناسبة، لقد عارضت مثل كل فلسطيني وكل يهودي عاقل منذ البداية دخول إسرائيل إلى لبنان، حتى قبل حركة "أربع أمهات".
إذا هاجمت إسرائيل لبنان قريبا لإنقاذ رئيس الحكومة من لائحة اتهام أخرى فربما عندها ستعارض النساء العربيات واليهوديات ذلك معا. ليس فقط كأمهات يهوديات قدمن أولادهم لحرب زائدة، بل كصاحبات رأي سياسي مشترك يعارضن الحرب والعنف وسفك الدماء بكل قوة
لم يتم ذكري في التحقيقات التي قلتها في مقالك. لأنه لم يكن في الاستمارة الخلفية مفهوم مناسب لي ولهويتي. ابنة أقلية، تتحدث العربية، مسلمة، بدوية، درزية، مسيحية. ماذا تريدون أن تلصقوا على جبيني أيضا
لقد بحثت بنفسي في كتب التاريخ كي أعرف عن النسوية السوداء، الشرقية. لقد عرفت ماذا فعلت النساء في تونس، وعرفت عن نضال الفلسطينيات في المناطق المحتلة ضد الأبوية وكذلك ضد الاحتلال. وماذا يحدث لنساء الثورة التشريعية النسوية في لبنان، وقلبي مع النساء في السعودية اللواتي غبن عن العين في ظلمات الاعتقال حتى الآن.
لقد تعلمت وحدي عن نساء إيرلندا وليبيريا وكذلك بريطانيا وأميركا، وعلى الطريق تعلمت عن نساء الحركة الصهيونية، وعن دور فيتسو ونعمات في آلة القمع عند إقامة دولة اليهود.
والآن أيضا مهدنا مكانا للاحتجاج، وهناك مكان لإصلاح ظلم الماضي من خلال التضامن النسوي. لأنه على الطفولة المبكرة ناضلنا معا، وعن رفع سن الزواج معا، وضد الفصل بين الجنسين في المجال العام، أيضا معا.
وعاملات المقاول، معا. إدخال رجل دين إلى لجان الإجهاض، ناضلنا معا. بالمناسبة، حسب تحقيقاتنا، النساء العربيات في الضواحي الشمالية حصلن على الأجر الأقل في السوق، 10 شواكل للساعة، كذلك في فروقات الأجر ستجدين التضامن بين عاملات النظافة في جامعة بن غوريون وبين العربيات في مصانع المخللات في كيبوتسات الشمال.هذا حقا لا يناقض أن النضال ضد تعدد الزوجات تقوده منظمات نسوية عربية، وعلى التحرش الجنسي في الشرطة والجيش تناضل يهوديات فقط.
في احتجاج هؤلاء النساء، أخواتي، لقد واجهنا الانتقال في داخل المجتمع العربي، الذي اتهمنا بالخيانة والتعاون مع القامع للشعب الفلسطيني، فعليا بالتعاون مع نساء مثلك، يمثلن أغلبية بيضاء محظية تستطيع عن بعد تحليل النشاط ومنحنا وصفة للاستمرار.
إضافة إلى ذلك، صممنا على أن يكون مكان للجميع، وحصلنا أيضا على دعم معظم المواطنين العرب الذين انضموا للمرة الأولى إلى النضال.
رؤساء مجالس عرب قبل اليهود أيدونا لأنه يقال عندنا: "من يده بالماء ليس كالذي يده بالنار". العنف يجبي منا ثمنا باهظا.
هذا الاحتجاج من ناحيتي اندلع وراكم قوة رغم أنف إسرائيل. ليس من أجل الدولة التي تتفاخرين



قناة مساواة الفضائية، صوت فلسطينيي الداخل - لاول مرة منذ ٧٠ عام

قناة مساواة الفضائية تبث عبر الحيّز الفضائي الفلسطيني PalSat وعلى مدار القمر NileSat من خلال التردد التالي :

Downlink frequency - الترد :
12645 MHZ

Polarity - الاستقطاب:
Horizontal

Symb.Rate - معدل الترميز:
27.500 MS/s

FEC - تصحيح الخطأ :

5/6

عربسات Arabsat Badr 4 at 26.0 east

DL: 11958 H
SR: 27500
FEC: 5/6

للتواصل:

بريد الكتروني:
anafalasteeni@musawachannel.com

للتفاعل:

الموقع الالكتروني:
www.musawachannel.com

فيسبوك:
https://www.facebook.com/musawachannel

تويتر:
https://twitter.com/musawachannel

يوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCwJbDUmIxc-JX8PX53ek2Zg/feed

بينترست:
https://www.pinterest.com/musawachannel

فيميو:
https://vimeo.com/musawachannel

غوغل+:
https://plus.google.com/u/0/b/115185778161375637310/115185778161375637310/posts/p/pub?_ga=1.123333704.2101815806.1418341384

#_٤٨
48_#
‫#‏فلسطين_٤٨‬
‫#‏فلسطين_48‬
‪falasteen_48#‎‬
‫#‏عرب_٤٨
‪‎arab_48#‬
‫#‏تواصل‬
‫#‏اكسر_حصارك‬
‫#‏بلشنا_نرجع‬
‫#‏شعب_واحد‬
‪#‎mosawah‬
#musawa
#musawachannel
mosawah.com#
#musawachannel.com
‪#‎Equality‬
‪#‎égalité‬
‫#‏مساواة‬
‫#‏حق‬
‫#‏عدالة‬
‫#‏تساوٍ‬
‫#‏تعادل‬
‫#‏تماثل‬
‫#‏تسوية‬
‫#‏معادلة‬

فيديوهات متعلقة

< كل البرنامج

برامج متعلقة

< كل البرنامج