وقفات على المفارق مع العنف.المعركة ضد العنف وفي عقر داره وطنيّة بامتياز،سعيد نفّاع،مترو الصحافة،8-10

فقرة ضمن برنامج #مترو_الصحافة ليوم ٠ 8.10.2018 وتناولت تحليل مقال نشر تحت عنوان : وقفات على المفارق مع العنف .. المعركة ضد العنف وفي عقر داره وطنيّة بامتياز
بقلم : سعيد نفّاع



فقرات المقال :


المعركة ضد العنف وفي عقر داره وطنيّة بامتياز

هذا ما كتبت تماما قبل سنة، وليغفر لي المحرّر إذ أعيد النشر والقارىء إذا كان قدأقرأ!!!

الوقفة الأولى... العنف وشكل وجودنا.
فقط أعمى البصر والبصيرة هو الذي لا يرى أن العنف هو جزء من معركة المؤسّسة على شكل وجودنا كأقليّة وطنيّة قوميّة في بلادنا، ولكن هذا لا يعفينا، ولا بأي شكل من الأشكال، عن تحمّل مسؤوليتنا الذاتيّة والبحث عن مصادره في جذورنا، ولا من أن نقرّ وعلى رؤوس الأشهاد أن العنف هو جزء وبتأثير من موروثنا وبكلّ مركباته، والذي يجب أن يُشذّب وبشجاعة.
فيما يتعلّق بالمؤسّسة، يجب أن نذوّت أن مجرّد بقائنا في بلادنا هو "مثل عمى عينيها"، ولكنها تدرك أن وجودنا الكينونيّ حُسم، فلا قهر ولا تهديد بترحيل ولا كلّ ما تفتّق ذهنها عن مخطّطات وما سيتفتّق عنه، بقادرة على وجودنا هذا، وهذا يؤرّقها، ولذا فيجب ضرب شكل هذا الوجود، والعنف أداة جيّدة لتشويه هذا الوجود، وحين يتفشّى ف- "كمن يحكّ لها على بيت جرب"، وبالذات إذا جاء من موروث نحن أصحابه، ويهاب من هم مطالبون منّا أكثر من غيرهم في التصدّي لما في هذا الموروث من عاهات.
الوقفة الثانية... العنف عنفان والجذور واحدة.

العنف الإجراميّ "الصافي" وهذا فرديّ، القتل والسطو والاتجار بالمخدّرات وتعاطيها وما شابه، آفة في كل المجتمعات البشريّة و استفحالها ومحدوديتها منوطين بتقدّم وتطوّر تلك المجتمعات ثقافيّا، ولكن بغض النظر ففي هذا السياق تتحمّل المؤسسات الرسميّة المسؤوليّة الكبرى، في سياقنا الدولة وأذرعها.
غير أن هناك عنف إجراميّ "غير صافي" وهو الأخطر لأنه جمعيّ، ال-"طوشات" مختلفة الخلفيّات، والفساد، والقتل على خلفية ما يُسمّى شرف العائلة، وال-"زعرنات" على أشكالها بدءا بالسياقة وإتلاف الأملاك العامة والتسيّب، وغيرها. هنا يتحمّل المجتمع المسؤوليّة الكبرى، وعليه تقع المسؤوليّة وطريقه هي التفتيش عن الجذور وفقط حين يجدها يكون خطا خطوات إلى الأمام في كبح جماح هذا النوع من العنف.
أقليّتنا المستهدفة في وجودها على يد أعدائها تعاني من النوعين انتشارا، وتعاني من القصور الذاتيّ في مواجهة الآفتين وليس دائما عن عجز وإنما تهرّبا وعن سبق إصرار من تحمّل المسؤوليّة وعلى طريقة "إن ما طلعت الخبيزة الحق على السلطة" !
الوقفة الثالثة... وما أشبه اليوم بالأمس.

حين نويت أن أدلي بدلوي على ضوء الطَّوَفان في مظاهر العنف في الفترة الأخيرة، وجدتني أعود إلى أوراقي القديمة فوجدت اللاحق. وكان كُتب حينها ردّا على تهجّم كنت عرضة له من رفاق طريق على مشاركتي في مسيرة ضدّ العنف والحجّة أنه كانت شاركت فيها شخصيّات سلطويّة، ولذا فسجّل لي هؤلاء منقصة في "سجلّي العدليّ".
حينها، وما أشبه اليوم بالأمس، كتبت:
"من منّا الذي "يخالط" الناس، يستطيع أن يشير إلى جلسة في مناسبة وأي كانت فرحا أو ترحا، لم يُطرح فيها موضوع العنف المستشري في قرانا وبلداتنا؟! من منّا لا يتخبط بالسؤال أنحن المسؤولون أم السلطة؟! أو ما هي حصتنا وما هي حصة السلطة في استشراء هذا الوضع؟ وما العمل؟!
صارت أيادي أهل الخير في هذه الأقليّة، لا تفارق قلوبهم كلما قرب موعد الانتخابات المحليّة وعلى ألسنتهم "الله يستر" و"الله يمضّي هاليوم على خير"، ومع هذا وما أن يمضي هذا اليوم حتى تعلو النيران من بيوت الناس، ويطير من أجفانهم النوم على صوت إطلاق الرصاص في الهواء وعلى البيوت وإلقاء القنابل عليها وعلى السيارات وإحراقها، وفقط لأن "أحمد" فاز في الرئاسة و"محمد" خسرها، ففي شعب وأبو سنان لم ينم طفل قرير العين ولا اتّكأ عجوز هاديء البال منذ انتخابات المجالس في ال-10 من تشرين الثاني ال-2008 وحتى اليوم. (أواخر ال2009- الكاتب).
في الطيرة والطيبة والرامة واللد يُردى شباب قتلى في وضح النهار والأماكن العامة، وفي كفرياسيف ويركا تُستل الخناجر لامعة تحت نور الشمس لا تلبث أن تحمر من الدماء، وفي مجد الكروم تطلق النار في اتجاه الناس (14) رصاصة "بالكمال والتمام" وفقط لأن "الله ستر" لم تصِب أحدا، في المغار وعيلبون وعرعرة وحورة تثور غبار "البسوس وداحس والغبراء" ويسقط الجرحى كرامة للطائفة والحمولة والعائلة.





قناة مساواة الفضائية، صوت فلسطينيي الداخل - لاول مرة منذ ٧٠ عام

قناة مساواة الفضائية تبث عبر الحيّز الفضائي الفلسطيني PalSat وعلى مدار القمر NileSat من خلال التردد التالي :

Downlink frequency - الترد :
12645 MHZ

Polarity - الاستقطاب:
Horizontal

Symb.Rate - معدل الترميز:
27.500 MS/s

FEC - تصحيح الخطأ :

5/6

عربسات Arabsat Badr 4 at 26.0 east

DL: 11958 H
SR: 27500
FEC: 5/6

للتواصل:

بريد الكتروني:
anafalasteeni@musawachannel.com

للتفاعل:

الموقع الالكتروني:
www.musawachannel.com

فيسبوك:
https://www.facebook.com/musawachannel

تويتر:
https://twitter.com/musawachannel

يوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCwJbDUmIxc-JX8PX53ek2Zg/feed

بينترست:
https://www.pinterest.com/musawachannel

فيميو:
https://vimeo.com/musawachannel

غوغل+:
https://plus.google.com/u/0/b/115185778161375637310/115185778161375637310/posts/p/pub?_ga=1.123333704.2101815806.1418341384

#_٤٨
48_#
‫#‏فلسطين_٤٨‬
‫#‏فلسطين_48‬
‪falasteen_48#‎‬
‫#‏عرب_٤٨
‪‎arab_48#‬
‫#‏تواصل‬
‫#‏اكسر_حصارك‬
‫#‏بلشنا_نرجع‬
‫#‏شعب_واحد‬
‪#‎mosawah‬
#musawa
#musawachannel
mosawah.com#
#musawachannel.com
‪#‎Equality‬
‪#‎égalité‬
‫#‏مساواة‬
‫#‏حق‬
‫#‏عدالة‬
‫#‏تساوٍ‬
‫#‏تعادل‬
‫#‏تماثل‬
‫#‏تسوية‬
‫#‏معادلة‬

فيديوهات متعلقة

< كل البرنامج

برامج متعلقة

< كل البرنامج