الضفة الغربية بين السيادة الإسرائيلية والمواطنة الأردنية والترانسفير-مترو الصحافة- ،19،8،2018

فقرة ضمن برنامج #مترو_الصحافة ليوم ٠ 19.8.2018 وتناولت تحليل مقال لـ هآرتس تحت عنوان الضفة الغربية بين السيادة الإسرائيلية والمواطنة الأردنية والترانسفير

فقرات المقال :
لا يتردد منظرو اليمين الإسرائيلي في اختلاق مختلف المبررات لتبرير فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية المحتلة. ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد بل يشمل، لدى بعض المنظرين، أيضا قطاع غزة.
وتمتد تنظيرات اليمين المتطرفة بدءا من ضم مناطق "ج" وإقامة حكم ذاتي في مناطق "أ" و"ب"، مرورا بمنع إقامة دولة فلسطينية في الضفة وتقسيمها إلى 7 إمارات مدينية والاكتفاء بدولة غزة، ووصولا إلى الترانسفير الذي يدعي بعضهم إمكانية تحقيقه من خلال الحرب أو تحفيز الفلسطينيين على الهجرة طواعية أو كراهية.
كما تبلغ التنظيرات حد إنكار وجود احتلال إسرائيلي، وإنكار وجود شعب فلسطيني، بل وإنكار وجود شعوب عربية، باعتبار أنها عائلات وحمائل وقبائل.
ولم يتردد بعض المنظرين في إدخال الحسابات الاقتصادية والديمغرافية، حيث ذهب بعضهم إلى أن ضم مناطق "ج" سيكون مربحا في نهاية المطاف للاقتصاد الإسرائيلي. وذهب آخرون إلى محاولة تبديد الخوف من "الشبح الديمغرافي" بادعاء أن اليهود سيشكلون أغلبية من النهر البحر، في ظل ارتفاع نسبة الخصوبة لدى المرأة اليهودية مقارنة بالمرأة العربية.
ولا تبتعد هذه المواقف كثيرا عن مواقف حزب الليكود، حيث أنه بتاريخ 31 كانون الأول/ ديسمبر 2017، صادق مركز "الليكود" بالإجماع على أنه "بمناسبة مرور 50 عاما على تحرير يهودا والسامرة (الضفة الغربية)، وبضمنها القدس عاصمتنا الأبدية، فإن مركز الليكود يدعو منتخبي الليكود للعمل من أجل إتاحة المجال للبناء الحر، وإحلال قوانين دولة إسرائيل وسيادتها على كل مناطق الاستيطان المحررة في يهودا والسامرة".
"نساء بالأخضر": إحلال السيادة الإسرائيلية يؤكد للفلسطينيين أنه لن يكون لهم دولة
رغم أن إسرائيل صادقت على عدد من القوانين المرتبطة بسيادتها في الضفة الغربية، فإن حركة "نساء بالأخضر"، التي تشكلت في أعقاب اتفاقيات أسلو، وتطالب بعدم العودة إلى الخط الأخضر، تعتقد أن إسرائيل لم تتقدم باتجاه الهدف وهو تحقيق السيادة على الضفة الغربية، لمنع إقامة دولة فلسطينية.

نفتالي بينيت: ضم "ج" وحكم ذاتي في "أ" و"ب" ومواطنة أردنية
رئيس "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، يقترح ضم مناطق "ج" إلى إسرائيل، ومنح الفلسطينيين فيها مواطنة إسرائيلية، وحكم ذاتي للفلسطينيين في المناطق "أ" و"ب".
ويقول إنه لا يوجد يهود في المناطق "أ" و"ب"، وكان يعيش في المنطقة "ج"، قبل عدة سنوات نحو 50 إلى 70 ألف فلسطيني و400 ألف يهودي (مستوطن)، أما اليوم فيوجد نحو 80 إلى 90 ألف عربي، مقابل 500 ألف مستوطن، ولذلك فإن "الاتجاه الديمغرافي ليس سيئا، ونسبة الولادة للأم اليهودية تجاوز الأم العربية".
وعن خطة بينيت للسيادة، فهو يدعو لإحلال السيادة الإسرائيلية عليها وضمها. وبحسبه فإن ذلك يتطلب قرارا من الحكومة وليس قانونا، وعندها يمكن أن يعرض على الفلسطينيين في هذه المناطق ثلاث إمكانيات: المواطنة بشرط إعلان الولاء لدولة إسرائيل؛ أو الإقامة وهو يعتقد أن قلة قليلة ستختار ذلك كما هو الوضع في القدس المحتلة؛ أو البقاء كمقيمين أو مواطنين لدى السلطة الفلسطينية أو غيرها.
وضمن الداعين إلى ضم الضفة الغربية يبرز د. مارتين شيرمان، وهو أحد مؤسسي "المعهد الإسرائيلي للأبحاث الإستراتيجية" وهو محاضر في العلوم السياسية. فهو يدعو لإحلال السيادة الإسرائيلية على كل مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة أيضا، والدفع باتجاه الترانسفير.
ويقول شيرمان إنه على قناعة أنه لا يوجد طريقة أخرى لضمان أمن إسرائيل عسكريا. وبحسبه فإن "خطة بينيت تبدو معقولة، ولكن عند النظر إلى الخريطة نرى ممرات في كل مكان، ولا يكون للسيادة أي معنى، حتى لو كانت هناك أقلية فلسطينية لا تتجاوز 30%، بما يبقي المجال للبننة، لأن الحديث عن مجموعة معادية جدا". ولذلك، بحسبه، يجب على إسرائيل أن تعمل بجهد لتقليص أبعاد التواجد العربي، والحرب أفضل وسيلة، وإذا لم يكن هناك أي حرب، فيجب وضع جملة محفزات كي يغادروا، مثل عرض الأموال على من يغادر، ومن يرفض يعلن عنه كعدو قبل البدء بتقليص توفير الخدمات والبضائع للفلسطينيين في الضفة الغربية بشكل تدريجي.
المستشرق كيدار: لا يوجد شعب فلسطيني.. ضم مناطق ج وتقسيم الضفة إلى 7 إمارات
اما المستشرق د. مردخاي كيدار، من جامعة "بار إيلان" و"مركز بيغين سادات للدراسات الإستراتيجية"، فيدعي أن "الحلم بشأن شعب فلسطيني غير مرتبط بالواقع القبلي للمجتمع العربي".


قناة مساواة الفضائية، صوت فلسطينيي الداخل - لاول مرة منذ ٧٠ عام

قناة مساواة الفضائية تبث عبر الحيّز الفضائي الفلسطيني PalSat وعلى مدار القمر NileSat من خلال التردد التالي :

Downlink frequency - الترد :
12645 MHZ

Polarity - الاستقطاب:
Horizontal

Symb.Rate - معدل الترميز:
27.500 MS/s

FEC - تصحيح الخطأ :

5/6

عربسات Arabsat Badr 4 at 26.0 east

DL: 11958 H
SR: 27500
FEC: 5/6

للتواصل:

بريد الكتروني:
anafalasteeni@musawachannel.com

للتفاعل:

الموقع الالكتروني:
www.musawachannel.com

فيسبوك:
https://www.facebook.com/musawachannel

تويتر:
https://twitter.com/musawachannel

يوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCwJbDUmIxc-JX8PX53ek2Zg/feed

بينترست:
https://www.pinterest.com/musawachannel

فيميو:
https://vimeo.com/musawachannel

غوغل+:
https://plus.google.com/u/0/b/115185778161375637310/115185778161375637310/posts/p/pub?_ga=1.123333704.2101815806.1418341384

#_٤٨
48_#
‫#‏فلسطين_٤٨‬
‫#‏فلسطين_48‬
‪falasteen_48#‎‬
‫#‏عرب_٤٨
‪‎arab_48#‬
‫#‏تواصل‬
‫#‏اكسر_حصارك‬
‫#‏بلشنا_نرجع‬
‫#‏شعب_واحد‬
‪#‎mosawah‬
#musawa
#musawachannel
mosawah.com#
#musawachannel.com
‪#‎Equality‬
‪#‎égalité‬
‫#‏مساواة‬
‫#‏حق‬
‫#‏عدالة‬
‫#‏تساوٍ‬
‫#‏تعادل‬
‫#‏تماثل‬
‫#‏تسوية‬
‫#‏معادلة‬

فيديوهات متعلقة

< كل البرنامج

برامج متعلقة

< كل البرنامج